التهميش يحاصر دوار “أولاد بومنيع” بقلعة السراغنة

ماروك نيوز لاين ـ يعيش دوار أولاد بومنيع باقليم قلعة السراغنة وضعية جد صعبة من حيت البنيات التحتية، إذ لايتوفر الدوار التابع لجماعة سيدي موسى على أي مركز للقرب ولا مركز صحي ولا أي مرفق يمكن أن يرفع الهشاشة المتفشية في ساكنة الدوار.
ورغم أن الدوار يتبع لإحدى الجماعات المحظوظة على الأقل في السنوات الأخيرة، فإن مصادر منه قالت إنه لا يصلها أي موارد تنموية تقلل من حجم الفقر الذي يحيط بساكنة الدوار.
وبعد استقالة أحد الأعضاء من المجلس الجماعي القروي والذي كان ينتمي للدوار نفسه، لم يستفد هذا الأخير من أي برنامج تنموي تضعه على نفس المرتبة التي تحضى بها بعض الدواوير كتلك التي استفادت من تعبيد عدد من طرقها.
وتأمل المصادر ذاتها أن يتنهي هذا “الحيف” الذي يعاني منه الدوار قريبا، وخاصة أنه كان عرف سابقا احتجاجات مطالبة بتأهيله عبر عدد من المشاريع.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here