المغرب يمنع “بي.بي.سي” من تصوير برنامج عن “الإسلام السياسيّ”

أقدمت السلطات المغربية على منع قناة “بي بي سي” البريطانية من تصوير برنامج حول موضوع “الإسلام السياسي” بالمملكة.

وأكدت إدارة المحطة التلفزيونية المذكورة أنها “توصلت برد غير متوقع من وزارة الاتصال يفيد بعدم السماح لها بالقيام بمهامها الصحافية”.

كما أضافت المؤسسة الإعلامية أنها “كانت تعتزم تسجيل حلقة جديدة من برنامج Global questions مخصصة لمناقشة مسألة توظيف الدين في القضايا السياسية في المغرب”.

ووفق ما أكدته مصادر من داخل القناة البريطانية لوكالة الأنباء الإسبانية “إفي” فإن “طاقم البرنامج كان ينوي إجراء لقاءات حوارية بشأن الموضوع المشار إليه مع العديد من الشخصيات المهتمة بالشؤون الدينية والسياسية، ومن الباحثين الأكاديميين والنشطاء في المجتمع المدني؛ وذلك بهدف تدارس خلفيات وانعكاسات الخلط بين الأمور السياسية والدينية، سواء داخل المغرب أو خارجه”، مردفة أن “معدي البرنامج توجهوا نحو تونس”.

وتبعا للمصدر ذاته فإن “حكومة الرباط لم تعط بعد أية توضيحات بخصوص قرار المنع الذي اتخذته وزارة الاتصال”، مشيرا إلى أن السلطة التنفيذية بالمغرب مدعوة من لدن القناة للإدلاء برأيها بشأن الموضوع”.

وزادت BBC: “الخلفي القيادي بحزب العدالة والتنمية الإسلامي معروف بمثل هذه القرارات، حيث سبق له أن حال دون دخول صحف دولية المغرب لتضمنها مقالات تنتقد المملكة”، في إغفال للمنبر أن القيادي ذاته لم يعد وزيرا للاتصال بحكومة تصريف الأعمال في المغرب.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here