باحث : الحراك تعبير عن اللاثقة بين الريف والدولة

Riot police charge towards protesters during a demonstration in the northern town of Al-Hoceima against official abuses and corruption, Morocco June 1, 2017. REUTERS/Youssef Boudlal

ماروك نيوز لاين –

اعتبر الباحث السوسيولوجي العياشي الفرفار تصريح موسى واعروض ,أحد المقربين من الرئيس الفرنسي, أن ملف الريف هو جرح غائر قد يكون واقعيا وصادما ,كشف عمق الأزمة , مؤكدا أن مواجهة مشاكلنا تبدأ حين تكون’’ لنا القدرة و الجرأة على كشف الحقيقة حتى لو كانت مؤلمة’’ ؟؟؟

وقال الفرفار ’’ إن التصريح كشف أن الشعارات المرفوعة حول المطالب الاجتماعية و التهميش و الحكرة و العسكرة و محسن فكري ماهي الا قنطرة مرور لاستعادة تاريخ اللاثقة مع الدولة و العمل على استعادة المكبوت و تصفيته ولو كان الأمر على حساب مصلحة الوطن ؟؟؟’’ .

من جهته قال الناشط الحقوقي أحمد بولمان ’’ إن المغرب في حاجة إلى شجاعة لمواجهة مخلفات تاريخه بكل جرأة واقدام وإن يعمل على طي المؤلم منها كما عمل طي البعض منها في تجربة الإنصاف والمصالحة ..يتعين ان نتحلى جميعا بالعزم والإرادة الصادقة لتضميد جرح الريف وان نعمل على التجاوز والتأسيس للمغرب الذي يحتضن جميع أبنائه بلا تمييز أو إقصاء بين جهاته وبين مواطنيه’’.

ودعا أحد الفايسبوكيين إلى احتضان أبناء الريف المغربي والاعتراف بمشروعية مطالبهم المنحصرة في العيش الكريم.. وأضاف المتحدث أن ’’ على ثلة من الشعب أن تكف عن نعث أبناء الريف بالخونة والانفصاليين وعلى الدولة أن تتخلى عن المقاربة الأمنية .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here