تعطل الأشغال بساحة الحسن الثاني بقلعة السراغنة يضعف الرواج التجاري للباعة الجائلين

لازالت الأشغال لم تنته بعد في ساحة الحسن بمدينة قلعة السراغنة مما أثر على الرواج التجاري للباعة الجائلين الذين دأبوا على استغلالها.
ورغم ان مدة الأشغال فاقت السنة، فإنه لم يتم فتح الساحة أمام الساكنة لاستغلالها ولا أمام الباعة الجائلين بما يوفر فضاء عاما جديدا في المدينة.
إلى ذلك يبدو أن تسييج الساحة لإنجاز الأشغال قد أثر أيضا على النشاط التجاري بشارع مولاي اسماعيل(المارشي) الذي يبدو كأنه مغلق من الجهة المحادية للساحة التي تجري أشغال تهيئتها.
وكانت هذه الساحة قد جرى قبل سنوات تهيئتها قبل أن تعلن السلطات الإقليمية إعادة تهيئتها من جديد مما طرح أكثر من علامة استفهام حول الموضوع.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here