حراك الريف مستمر في تقسيم المغاربة الى داعم ورافض

A protester rides their bike during a demonstration in the northern town of Al-Hoceima, seven months after a fishmonger was crushed to death inside a garbage truck as he tried to retrieve fish confiscated by the police, in Al-Hoceima, Morocco May 18, 2017. REUTERS/Youssef Boudlal

ماروك نيوز لاين –

لازالت هوة الانقسام تتسع بين رافض وداعم للحراك وانتعشت خطابات التخوين والمؤازرة لحراك الريف وتأجج الصراع الى درجة التراشق بين المغاربة داخل الوطن وخارجه .

وتشهد ساحات مجموعة من الدولة الأوربية احتجاجات كل من الداعمين والرافضين للحراك و تبادل الاتهامات بين المحتجين حيث يوصف الداعمون بالعمالة والتخابر للأجنبي فيما صنف الحراكيون خصومهم بالعياشة

هدا ويصر الريفيون على حمل أعلام مجهولة الهوية وترديد عبارات “عاش الشعب” ويؤدون قسم الحراك يوميا وهو مايستفز شعور المواطنين المغاربة ليجابهوا الحراكيين بالأعلام والوطنية وصور الملك واتهام قادة الحراك بتنفيد أجندات خارجية معادية للوحدة الوطنية واستهداف تقدم المغرب وريادته على المستو الافريقي .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here