رئيس مفوضية الإتحاد الافريقي:المصالحة هي السبيل الوحيد للسلم في افريقيا

ماروك نيوزلاين –

أكد رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي موسى فقي محمد يوم الجمعة باديس ابابا ان الحوار و المصالحة و البحث عن حلول توافقية هي السبيل الوحيد للسلم في افريقيا.

و قال موسى فقي محمد خلال افتتاح اشغال الدورة العادية ال31 للمجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي يقول انه “لا يمكن حل اي ازمة عنيفة في افريقيا بالسلاح” مشيرا الى ان “الحوار و المصالحة و البحث عن حلول توافقية هي السبيل الوحيد للسلم”. و اعتبر يقول ان “الامر يتعلق اولا و قبل كل شيء بقضايا السلم و الامن” مضيفا ان “الضرورة الملحة في افريقيا تتمثل اساسا في التكفل بحاجياتها الخاصة من السلم و الامن”.

و اكد رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي خلال الدورة التحضيرية للقمة ال29 لمنظمة الاتحاد الافريقي المقررة يومي 3 و 4 يوليو المقبل ان اشكال العنف الجديدة “ابرزت قدم الانماط الكلاسيكية لترقية السلم” معتبرا ان “مقاربات جديدة تفرض نفسها”.

و لدى تطرقه الى مسائل الحكامة الاقتصادية و السياسية اشار السيد فقي الى انها “تقتضي اهتماما بالغا”.

و ذكر ضمن المسائل العديدة المتعلقة بهذه الاولوية مسالة منطقة التبادل الحر التي تسهل حركة الاشخاص و الاموال و التي “تكتسي اهمية قصوى” موضحا ان “الاستثمار لاسيما الخاص و المقاولة المبتكرة و انشاء مناصب الشغل و الادماج مسائل متوفقة عليها الى اقصى حد”. كما اكد انه “يجب التعجيل بتنفيذ اجراءات التنفيذ الخاصة بها”.

و فيما يخص تدفق المهاجرين الذين تحت قبضة الشبكات الاجرامية و المتاجرين بالبشر يستمرون في الموت بكثافة في ظروف من ابشع ما يكون في قلب البحر و الصحراء قال رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي ان “الوقت قد حان للتحرك من خلال اتخاذ اجراءات فورية مع تعجيل وضع السياسات على المديين الطويل و المتوسط لمكافحة الفقر و الاقصاء و التهميش التي تظل الاسباب الرئيسية لهاته المأساة”.

و للاشارة انطلقت اليوم الجمعة باديس ابابا اشغال الدورة ال31 للمجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي و ذلك بمشاركة وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل الذي يقود الوفد الجزائري.

و سيقوم وزراء الشؤون الخارجية بانتخاب عضوي المفوضية و اعضاء المجلس الاستشاري للاتحاد حول الفساد و المفوضية الافريقية لحقوق الانسان و الشعوب الذين ستعينهم ندوة رؤساء الدول و الحكومات.

كما ستكون مناسبة للمجلس التنفيذي ليدرس خلال هذه الدورة التي ستدوم يومين مشاريع القرارات و الاعلانات التي سيصادق عليها رؤساء دول و حكومات الاتحاد.

و في إطار نفس موضوع دورة يناير المنعقدة في اديس ابابا ستبحث هذه القمة ايضا مجموعة من المواضيع الهامة خصوصا السلم و الأمن بالقارة و كذا اصلاح المنظمة الافريقية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here