زيغمار وظريف يدعوان أطراف الأزمة الخليجية إلى الحوار

ماروك نيوزلاين-

ناشد وزير الخارجية الألماني، زيغمار غابرييل، الثلاثاء، أطراف الأزمة الخليجية اللجوء إلى الحوار لتفادي مزيد من التصعيد.

جاءت تصريحات الوزير الألماني، خلال مؤتمر صحفي جمعه بنظيره الإيراني محمد جواد ظريف، في العاصمة برلين، بهدف تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وخاصًة الاقتصادية.

ونقلت وكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية عن غابرييل قوله إنه “يتعين على مسؤولي الدول المقاطعة لقطر الجلوس على طاولة مفاوضات واحدة من أجل الحوار المباشر، خشيًة مزيد من التصعيد”.

وأضاف: “حان الوقت لعدم تأجيج الصراع والتحدث إلى بعضنا البعض”.

وانتقد وزير الخارجي الألماني، أمس الإثنين، قائمة المطالب الخليجية التي وجهتها الدول المقاطعة إلى قطر.

و خلال مشاركته في ندوة للمجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية، في العاصمة الألمانية، قال غابرييل إن “المطالب الموجهة من الدول المقاطعة لقطر مستفزة جدًا”.

وأوضح أنه “سيكون من الصعب على قطر الاستجابة لكل الطلبات المقدمة لها”.

وقدمت كل من السعودية والبحرين والإمارات ومصر، عبر دولة الكويت، قائمة تضم 13 مطلبًا إلى دولة قطر، من بينها إغلاق القاعدة العسكرية التركية على أراضيها، والتي وصفتها الدوحة أنها “ليست واقعية ولا متوازنة وغير منطقية وغير قابلة للتنفيذ”.

جواد ظريف دعا، أيضا، أطراف الأزمة إلى الحوار.وقال خلال المؤتمر الصحفي ذاته: “المطلوب من كل دول الخليج الفارسي (الخليج العربي) أن تنخرط في حوار”.

ومنذ 5 يونيو الجاري، قطعت 7 دول عربية علاقاتها الدبلوماسية مع قطر؛ وهي السعودية والإمارات والبحرين ومصر واليمن وموريتانيا وجزر القمر، واتهمتها بـ”دعم الإرهاب”، فيما نفت الدوحة تلك الاتهامات.

وشدّدت الدوحة على أنها تواجه حملة “افتراءات”، و”أكاذيب” تهدف إلى فرض “الوصاية” على قرارها الوطني.

وكالات

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here