شاحنة فان تدهس مصلين لدى خروجهم من مسجد في لندن وإصابة 10

الشرطة بالقرب من منطقة فينسبري بارك بلندن يوم الاثنين. تصوير: ريتفيك كارفالهو - رويترز

ماروك نيوز لاين

من ريتفيك كارفالو وكوستاس بيتاس

دهست شاحنة فان مصلين لدى مغادرتهم أحد المساجد في لندن يوم الاثنين مما أسفر عن إصابة عشرة أشخاص في واقعة قال شهود إنها هجوم متعمد على المسلمين.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إنه يجري التعامل مع الواقعة كهجوم إرهابي محتمل. وإذا تأكد ذلك فسيكون رابع هجوم منذ مارس آذار في بريطانيا والثالث بعربة تدهس عمدا مارة.

وقال شهود إنه بعد أداء الصلاة دهست عربة مستأجرة مجموعة من المصلين أثناء مغادرتهم مسجد فينسبري بارك أحد أكبر المساجد في البلاد.

وقال أحد الشهود ويدعى عبد الرحمن صالح العمودي لموقع بازفيد نيوز “جاءت الشاحنة الفان ودهستنا… هو (السائق) كان يصرخ ’سأقتل جميع المسلمين’.”

وذكرت الشرطة أن رجلا توفي وأن سائق السيارة عمره 48 عاما وأمسك به المواطنون إلى أن اعتقل ونقل للمستشفى وسيخضع لتقييم للصحة العقلية.

لكن الشرطة قالت إن من السابق لأوانه القول إن حالة الوفاة كانت بسبب الهجوم.

وقال نيل باسو منسق شرطة مكافحة الإرهاب “وقع الهجوم بينما كان رجل يتلقى إسعافات أولية في المكان. للأسف توفي هذا الرجل”.

وتابع “سيشمل التحقيق ما إذا كانت هناك صلة بين وفاته والهجوم. ما زال من السابق لأوانه القول إن وفاته نتيجة لهذا الهجوم”. يتبع

المصدر.رويترز

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here