شهر رمضان بقلعة السراغنة بدون أنشطة والحلقات الدينية

غابت أنشطة المجلس العلمي بقلعة السراغنة في شهر رمضان الكريم المشرف على النهاية، وخلت المساجد بالمدينة من كل أنشطة الوعض والإرشاد والتوعية الدينية، كما هو الحال في السنوات السابقة.
ولم يظهر لأعضاء المجلس العلمي أي دور خلال الشهر الفضيل في تقريب الناس من دينهم أو ربطهم أكثر بأمور الدين، وتوعية الجيل الصاعد فيما يخص القضايا المعاصرة.
وبدت عشرات المساجد المنتشرة بالمدينة بدون أي دور فيما يخص رفع منسوب الوعي الديني بين المصلين الذين يتزايد عددهم في هذا الشهر الفضيل.
ويتساءل البعض عن دور هذا المجلس وأعضائه في الشأن الديني بالمدينة، و أي عمل يقومون به ليتقاضوا أجورهم؟
وكان الشهر الفضيل في السنوات السابقة يعرف دروسا ومواعظا في أغلب مساجد المدينة والإقليم، يتناوب على إلقائها أساتذة وواعظين غالب ما تلاقي استحسان الجميع من خلال الحرص على حضورها.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here