صدور عدد جديد من مجلة القوات المسلحة الملكية

نجوى الشيكر_ماروك نيوز لاين
صدر، مؤخرا، عدد جديد من مجلة القوات المسلحة الملكية يتضمن عددا من المواضيع تتمحور، أساسا، حول أنشطة صاحب الجلالة الملك محمد السادس خلال شهر ماي الماضي والذكرى ال61 لتأسيس القوات المسلحة الملكية، مع ملف يركز على إجراء تمرين “الأسد الإفريقي 2017”.
وهكذا، خصصت مجلة القوات المسلحة الملكية حيزا واسعا للأنشطة الملكية، مبرزة أن جلالة الملك أشرف على تدشين مركز للتقويم وإعادة التأهيل الوظيفي، أنجرته مؤسسة محمد الخامس للتضامن باستثمار إجمالي قيمته 9 ملايين درهم.
وأوضحت المجلة أن هذا المركز، الأول من نوعه على مستوى جهة الدار البيضاء-سطات، يتماشى مع الجهود التي يبذلها جلالة الملك بغية تمكين الأشخاص في وضعية إعاقة أو عجز، من جميع الوسائل التي تتيح لهم اندماجا أفضل في المنظومة التربوية والنسيج الاجتماعي والحياة المهنية.
وأشارت المجلة أيضا إلى أن جلالة الملك ترأس حفل التوقيع على اتفاقيتين تتعلقان بمشروع أنبوب الغاز نيجيريا- المغرب والتعاون المغربي النيجيري في مجال الأسمدة، مبرزة أن إبرام هاتين الاتفاقيتين، فقط بعد أشهر قليلة من زيارة جلالة الملك لنيجيريا، دليل على نجاح شراكة الرباط-أبوجا.
كما ذكرت المجلة بأن صاحب الجلالة الملك محمد السادس استقبل بقصر الإليزيه من طرف رئيس الجمهورية الفرنسية آنذاك السيد فرانسوا هولاند وذلك بمناسبة مأدبة غداء حضرها أعضاء من الحكومتين وأصدقاء المغرب وفرنسا، وعدد من مكونات المجتمع المدني، كدليل على الروابط القوية والمتعددة الأشكال القائمة بين البلدين.
وأكد قائدا البلدين بالمناسبة على العلاقات الشخصية القائمة على التقدير والاحترام المتبادل، أساس تجدد الشراكة الفرنسية – المغربية في ميادين الأمن والتنمية المستدامة والثقافة والتعليم، حسب المجلة.
وتوقف العدد الجديد عند الذكرى ال61 لتأسيس القوات المسلحة الملكية، مشيرا إلى أنه تم تخليد هذه الذكرى بتنظيم حفل على مستوى القيادة العامة للقوات المسلحة الملكية بالرباط.
وأوضح أنه بعد تحية العلم، تمت خلال هذا الحفل تلاوة الأمر اليومي الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، إلى الضباط وضباط الصف والجنود، إضافة إلى توشيح عدد من الضباط وضباط الصف والجنود بأوسمة ملكية سامية.
وألقت المجلة في عددها الأخير الضوء على تمرين “الأسد الإفريقي 2017″، مشيرة إلى أن درعة الواقعة على بعد 20 كلم من الشمال الغربي لمدينة طان طان، كانت مسرحا، على مدى 18 يوما، لتدريبات تكتيكية تندرج في إطار تمرين الأسد الإفريقي.
وبالجمع بين الدبابات والوحدات الآلية والميكانيكية، مدعومة بطلقات المدفعية، نسقت وحدات القوات المسلحة الملكية والجيش الأمريكي جهودهما لتنفيذ سيناريو مفترض لمواجهة عدو يتوفر على ترسانة حربية هامة، حسب المجلة التي اضافت أن إطلاق نار مكثف سواء بشكل ثابت أو متحرك سمح في البداية بتحييد العدو من خلال تدمير تحصيناته وقواعده خلفية.
وفي الجانب الرياضي، اهتمت المجلة بالجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للقفز على الحواجز، موضحة أن منافسات هذه التظاهرة الهامة للفروسية جرت بحلبة المدرسة الملكية للخيالة بتمارة، التي أعيدت تغطيتها مؤخرا برمال من نوعية جيدة جدا.
وفي الجانب الثقافي، أوردت المجلة تحليلا لكتاب “مصالح الاستخبارات، أي تحولات بعد 11 شتنبر 2001” لمؤلفه محمد بنحمو والذي يكتسي أهمية خاصة لأنه من بين الإصدارات النادرة في المغرب حول الموضوع الشامل للاستخبارات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here