الملكيون يتوجون أبطال أوربا

كريستيانو رونالدو يحتفل بالتسجيل لريال مدريد في مرمى يوفنتوس في نهائي دوري أبطال اوروبا لكرة القدم يوم السبت. تصوير: كارل ريسين - رويترز.

ماروك نيوزلاين –

سجل كريستيانو رونالدو هدفين ليصبح ريال مدريد أول فريق يحتفظ بلقبه في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم بعد الفوز 4-1 على يوفنتوس في النهائي يوم السبت لينال البطولة القارية للمرة الثالثة في غضون أربع سنوات.

وتقدم ريال مدريد الذي حصد لقبه 12 في كأس اوروبا، معززا رقمه القياسي، في الدقيقة 20 بعد هجمة مرتدة حيث مرر دانييل كاربخال الكرة إلى رونالدو الذي سدد داخل مرمى جيانلويجي بوفون.

لكن يوفنتوس أدرك التعادل بعد ذلك بسبع دقائق بأحد أفضل الأهداف في مباريات نهائي دوري الأبطال عندما لعب الكرواتي ماريو مانزوكيتش ضربة خلفية مذهلة فشل كيلور نافاس في الوصول لها.

وسيطر ريال مدريد على الشوط الثاني ونجح في التقدم بعد تسديدة قوية من مدى بعيد من كاسيميرو اصطدمت بأحد اللاعبين في الدقيقة 61.

وأضاف رونالدو الهدف الثالث بعد عمل رائع من لوكا مودريتش وهو هدفه 600 خلال مسيرته كلاعب.

وانهى يوفنتوس المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد خوان كوادرادو لحصوله على الإنذار الثاني في الدقيقة 84 بعد دفع سيرجيو راموس.

وأحرز البديل ماركو اسينسيو الهدف الرابع في الدقيقة الأخيرة من اللقاء بعد تمريرة من مارسيلو.

رويترز

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here